Diese Webseite verwendet Cookies. Mit der weiteren Nutzung von LauterNEUES erklären Sie sich damit einverstanden.

Donnerstag, 02. Juli 2020
Login


Geschrieben von Lilaz Gharib am 31. Mai 2020

Beiträge in arabischer Sprache

تحديث كورونا: أصيب 35 شخصًا على الأقل يالعدوى في احتفالات عائلية

سيتم التحليل لحوالي 100 شخصاً آخر في عيدالعنصرة /يوم الخمسين

b_590_0_16777215_00_images_stories_com_form2content_p12_f12585_corona-4916954_1920.jpg

 تتحدث مدينة غوتنغن عن الوضع الحالي للكورونا في بيان صحفي وتقارير تفيد أن الزيادة الكبيرة الملحوظة بالإصابات أسبابها تعود إلى تجمع الاشخاص بالعديد من الاحتفالات الخاصة الكبرى في نهاية الأسبوع الماضي

تلقى 160 شخصًا أمر الحجر الصحي من وزارة الصحة. 
أصبح من الواضح مساء أمس أنه كان هناك تفشي كبير في غوتنغن والمنطقةالمحيطة بها بعد احتفالات الاعياد العائلية

 يوجد 57 من الأطفال والمراهقين بين الأشخاص المصابين  في الحجر الصحي
 يتم إجراء كل أمر بالحجر الصحي بعد فحص مكثف للحالة الفردية. 
ويتم اختبار (التحليل)جميع الأشخاص الذين كانو على اتصال وثيق ومباشر مع الحالات المؤكدة لدينا في غوتينغن وضواحيها (فحص فيروس كوفيد 19)

بغض النظر عما إذا كان لديهم أعراض المرض ام لا
يجب أن يتم هذا الإجراء للحصول  على صورة دقيقة عن الوضع والمقدرة على استجابة القطاع الصحي للأزمة في حال بقي وضع الإصابات في ازدياد ...

 تم اختبار 15 شخصًا اليوم (السبت 30 مايو 2020).
 وتم تسجيل أكثر من 100 شخص لفحصهم في عيد العنصرة.
  تتوفر نتائج اختبار الأيام القليلة الماضية: 35 شخصًا تم فحصه ونتيجة الفحص كانت ايجابية والسبب (الاحتفالات)والتجمعات العائلية

 على الرغم من التسهيلات  العامة للحجر الصحي يجب على الأفراد(السكان) بشكل خاص من الآن فصاعداً الامتثال بدقة لأنظمة المسافة والحجر الصحي.
وفقًا للوضع الحالي ، لا توجد قوانين وقرارات عامة أخرى مطلوبة في غوتنغن.  ومع ذلك ، يجب ملاحظة العدد الإجمالي للأشخاص المصابين حديثًا فيما يتعلق بإجمالي عدد سكان غوتنغن
يجب النظر نسبياً للاعداد
 إذا زادت النسبة إلى أكثر من 50 شخصًا لكل 100.000 من السكان على مدار أسبوع ، فستنظر المدينة إلى خطوات أخرى تخص الحجر الصحي .
 يجتمع فريق الأزمات في مدينة غوتنغن ، برئاسة بيترا برويستت ، رئيسة الشؤون الاجتماعية ، بانتظام حتى يمكن تنفيذ التدابير اللازمة في أسرع وقت ممكن.

 تؤكد بيترا برويستت ، رئيسة الشؤون الاجتماعية والثقافة والمسؤولة عن قسم الصحة في غوتينغن

تتطلب الاوامر والتعليمات درجة عالية من الانضباط والمسؤولية واخذ العبرة
يمثل الامتثال للتعليمات والقرارات في ظل هذه الأزمة على مدى هذه الفترة الطويلة تحديًا كبيرًا.

  تظهر حالة العدوى الحالية في غوتنغن والمناطق المحيطة بها
مدى هشاشة الوضع المريح للغاية في غوتنغن سابقًا ومدى أهمية الاستمرار في التصرف بعناية وعدم الهوانة

وقالت ايضاً  أود أن أشكركم جزيل الشكر على الدعم الكبير الذي يقدمه سكان غوتنغن وأحثكم على الاستمرار "






.................................................................................................................................................

 

Stellenmarkt

Bild der Woche